الرئيسية / الكرة المغربية / الجماهير الودادية تتهم الناصيري وهؤلاء اللاعبين “بالنقابة” على دوسابر

الجماهير الودادية تتهم الناصيري وهؤلاء اللاعبين “بالنقابة” على دوسابر

تثبيت

الكرة المغربية
korama.net
على Google Play - مجانا

صبت الجماهير الودادية جام غضبها على لاعبي الفريق بعد الهزيمة المفاجئة أمام الكوكب المراكشي بثلاثة أهداف لهدفين، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الجمعة بملعب الأمير مولاي عبد بالرباط، برسم منافسات الجولة الخامس عشرة من البطولة الاحترافية اتصالات المغرب.

و حسب ما تناقلته العديد من الصفحات الودادية فمباراة اليوم أمام الكوكب المراكشي عرت الوجه الداخلي للنادي الأحمر، و ما يعانيه الفريق في ظل وجود مجموعة من اللاعبين الذي يحكمون قبضتهم على زمام الأمور داخل المجموعة، و يتحكمون بشكل قوي في التشكيلة الرسمية التي يخوض بها الفريق مبارياته، و يتعلق الأمر بكل من صلاح الدين السعيدي و ابراهيم النقاش و يوسف رابح و أمين عطوشي.

و أضافت الجماهير الودادية الغاضبة أن مباراة الكوكب المراكشي كانت شبيهة بمواجهة الزمالك في دوري الأبطال، بعدما قرر اللاعبون وضع حد لمسيرة المدرب الويلزي جون توشاك داخل القلعة الحمراء، و هو ما اتضح جليا في مباراة الإياب بالمغرب.

الوداديون واصلوا انتقادهم للاعبي الفريق بدعوى أن مباراة اليوم كانت بمثابة “مسرحية” كان أبطالها بعض أشباه اللاعبين الذي لم يراعوا قيمة القميص الذي يدافعون عليه أو عراقة و تاريخ الفريق الأكثر تتويجا على المستوى المحلي، مؤكدين على أن مسؤولي الفريق كان لزاما عليهم إقالة المدرب ديسابر و تعويضه بالمدرب التونسي فوزي البنزرتي دون اللجوء لهذه الحيلة التي انكشفت من الدقيقة الأولى من عمر اللقاء.

هذا و اتهمت العديد من الجماهير الودادية بعض اللاعبين ب”النقابة” و في مقدمتهم عميد الفريق ابراهيم النقاش و صلاح الدين السعيدي و أمين العطوشي و يوسف رابح، بالإضافة إلى مدرب الحراس نادر المياغري، الذي يتقن مثل هذا النوع من المؤامرات داخل الفريق.

كما وجهت الجماهير الودادية رسالة شديدة اللهجة لرئيس الناد سعيد الناصيري بخصوص ما يحدث داخل الفريق، مطالبة إياه بإبعاد مجموعة من اللاعبين الذين باتوا يشكلون عبئا على الفريق، و هم من ساهموا في تراجع نتائج الوداد في الآونة الأخيرة.

هذا و أثارت تغييرات المدرب سيباستيان ديسابر أثناء المباراة بعض الشكوك لدى الجماهير الودادية، علما أن أهداف الفريق الخصم سجلت جميعها في الشوط الأول، بطريقة جعلت الجميع يشكك في مستوى اللاعبين المذكورين.

يشار إلى أن الجماهير التي كانت حاضرة بملعب الأمير مولاي عبد الله صبت هي الأخرى جام غضبها على بعض اللاعبين، و في مقدمتهم الرباعي المذكور.